مرحبا بك زائرنا الكريم
للاستفادة من مواضيع المنتدى
المرجو التسجيل


مرحبا بكم في منتدى البيئة المدرسي هدفنا هو المساهمة بمواضيع وتبادل الأراء حول كل مايخص القضايا البيئية عموما و المحيط البيئي المدرسي خصوصا (عروض، بحوث، أنشطة ابداعية وفنية،صور.فيديو،تشجير،حملات تطوعية تحسيسية للمحافظة على البيئة..)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالتسجيلدخولس .و .جبحـث
جميع الحقوق محفوظة

شاطر | 
 

 تحذير من الغازات السامة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kaka
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 78
نقاط : 16614

مُساهمةموضوع: تحذير من الغازات السامة   13/5/2009, 08:24

حيدر: نحذر من ظهور غازات سامة متوقعة من المردم

أكد نائب مدير عام الهيئة العامة للبيئة الكابتن علي حيدر أن مردم نفايات جليب الشيوخ قديم، الأمر الذي يزيد احتمالات ظهور غازات سامة مثل غاز الميثان سريع الاشتعال.
وقال حيدر ل‍‍«القبس» ان هيئة البيئة طلبت من الإدارة العامة للطيران المدني استكمال دراساتها حول المردم لزيادة التأكد مما اذا كانت هناك إمكانية لتنفيذ مشروع توسعة المطار من عدمه، مشددا على ان البيئة لن تسمح بالتراخي في أي من القرارات والشروط التي ستضمن سلامة وصحة البشر والبيئة. وأشار إلى أن الإدارة العامة للطيران المدني أبدت موافقتها المسبقة على جميع شروط هيئة البيئة قبل ظهور نتائج الدراسات التي تجريها حول المردم ويتوقع ظهورها قريبا.

تأثير

مصادر مطلعة في بلدية الكويت اكدت ان مردم نفايات جليب الشويخ لن يكون ارضية لمطار الكويت بعد التوسعة، وانما سيكون قربها، حيث ستخصص الارض للاقلاع والهبوط، وستكون بعيدة عن الموقع نسبيا.

واشارت الى ان هناك دراسة مردود بيئي لمشروع توسعة المطار، وهي تسعى لرصد تأثير هذه التوسعة على الحياة الطبيعية قرب المشروع، لافتة الى ان هيئة البيئة طلبت من الطيران المدني ان تقوم احدى الشركات بالدراسة ،ثم يتم عرضها على هيئة البيئة لاتخاذ الاجراءات المناسبة بحقها.

خطأ

وقالت المصادر لـ«القبس» ان الردم هو احد الاساليب الخاطئة التي تنتهجها الدولة ممثلة في بلدية الكويت للتخلص من النفايات عبر دفن مختلف اشكال النفايات التي يفرزها المجتمع في حفر ضخمة دون اي شكل من اشكال المعالجة ثم طمرها، وتكمن الخطورة في ان نسبة كبيرة من هذه النفايات تدخل في نطاق النفايات الخطرة كالمواد الكيماوية والنفايات السائلة، والاخطر من ذلك كله ان النفايات المنزلية اغلبها بقايا اطعمة ومواد عضوية تتسب في تحويل هذه المرادم الى قنابل موقوتة جاهزة للانفجار في اي لحظة، وذلك بسبب التحلل الذي تتعرض له حيث تمر المواد العضوية بعدة مراحل من التحلل البيولوجي ينتج عنها في النهاية مجموعة كبيرة من الغازات السامة والخطرة تسمى «غازات مواقع الردم» منها على سبيل المثال لا الحصر، غاز الميثان ذو القابلية العالية للانفجار ويحوز على نسبة 50% من جملة الغازات الصادرة من مرادم النفايات، ثم غاز ثاني اكسيد الكربون، وكبريتيد الهيدروجين وابخرة كلوريد الفينيل التي تشير الدراسات العلمية الى انها من المسببات الرئيسية للسرطان وعلى الاخص سرطان الكبد، فضلا عن غازات وابخرة سامة البعض منها مسرطن ومسبب للامراض الخطرة والعاهات بالنسبة للمواليد مثل البنزول والتولوين وكلوريد الميثيلين والعديد من المركبات الهالوجينية وغيرها من الغازات الاخرى التي تتسرب من خلال التربة خارج موقع ردم النفايات.

الدخيل: لا تأثير للمردم على مستخدمي المطار أو حركة الطيران

نفى مدير إدارة المشاريع في الإدارة العامة للطيران المدني المهندس مهدي الدخيل ان يكون لمردم النفايات في منطقة غرب الجليب أي تأثير في سلامة مستخدمي مطار الكويت الدولي وحركة الطيران.

وقال الدخيل ، في تصريح خاص لـ«القبس» ، ان موقع المردم لا علاقة له بتوسعة مرافق المطار ، من مباني ركاب ومدارج وشحن جوي وخدمات أخرى.

وأضاف: ان المردم يبعد 4 كيلومترات عن مبنى الركاب الحالي والمبنى الجديد المزمع تنفيذه والمعتمد من قبل بلدية الكويت ، وليس له أي تأثير في سلامة الركاب، لكنه أقر بأن سور المطار سيلامس أو يدخل ، بمساحة قد تصل الى عدة أمتار قليلة ، في مساحة المردم، مضيفا ان المدرج الجديد المزمع تنفيذه يبعد مسافة كيلومترين عن سور المطار والمردم، ولو كان هناك تأثير لأثر سلبا في منطقة غرب الجليب لانها الاقرب، حيث يبعد أقل من كيلومتر واحد.

ووصف الدخيل التنسيق والتعاون الحاصلين بين الإدارة العامة للطيران المدني والهيئة العامة للبيئة بـ«مجرد إجراءات احترازية للاطمئنان وزيادة التأكيد على عدم تأثير وجود المردم في البيئة حول المطار فقط».

الأفضل

وتابع ان الادارة العامة للطيران المدني لن تقيم أي مشروع محاذٍ أو قريب من المردم، مشيرا الى ان المشروع المزمع تنفيذه لمبنى الركاب الجديد يلاصق المبنى الحالي ،ومعتمد من مجلس الوزراء الذي أصدر بخصوصه عدة قرارات تطلب الاستعجال في تنفيذه وتعاون مختلف الجهات مع الإدارة العامة للطيران المدني لإنجازه.

ولفت الى ان هناك مرسوما أميريا صدر باعتماد المخطط الهيكلي للدولة، الذي ينص في طياته على اعتماد المشاريع المقترحة التي نتجت عن دراسة تحديث المخطط الهيكلي لمطار الكويت الدولي عام 2005، لاستغلال الموقع الحالي كأفضل موقع في الدولة للمطار حتى بلوغ طاقته الاستيعابية.

وختم الدخيل بأن المجلس البلدي وافق على ان الموقع الحالي للمطار هو الأفضل للتوسعات والتطوير بناء على ما جاء في دراسات المخطط الهيكلي للدولة التي توصي بذلك.

إلى متى؟

في كل مرة تطل علينا مشكلة بيئية جديدة اثر عشوائية مرادم النفايات في الكويت، والضحية دائما هم المواطنون والمقيمون.

خريبط: كل المرادم خطيرة

قال الخبير البيئي الدكتور علي خريبط ان جميع المرادم الموجودة في البلاد تشكل خطورة بيئية من خلال تحلل المواد العضوية فيها، وانبعاث الغازات مثل غاز الميثان، لا سيما وانها قريبة من المناطق السكنية،مستشهدا بمردم نفايات القرين حيث كان في السابق بعيدا عن المناطق السكانية، لكن مع مرور الزمن اصبح قريبا.

واضاف خريبط لـ «القبس» ان توسعة المطار لا علاقة لها بمردم نفايات جليب الشيوخ، وانما هناك دراسات احتياطية يتم العمل عليها، مؤكدا انه كان احدى الجهات التي اشرفت على عمل بعض الدراسات الاولية للموقع، مبينا ان الاستشاري المشرف على توسعة المطار اخذها في الاعتبار لذلك يتم العمل على دراستها.

الخط الاخضر: الغازات ستؤثر سلبا على التوسعة

حذر رئيس جماعة الخط الاخضر البيئية خالد الهاجري من عدم وجود سياسة سليمة للتعامل مع النفايات في الكويت، مشيرا الى ان المجلس البلدي يعطل الكثير من المشاريع البلدية في البلاد، محملا مسؤولية ما يحصل لكل من الهيئة العامة للبيئة والبلدية، مشيرا الى ان ما يحصل في مرادم النفايات، ومن ضمنها مردم جليب الشيوخ، طرق بدائية تهدد بكارثة بيئية في حال استمر الوضع على حاله. وقال الهاجري لـ «القبس»: اننا بحاجة لتفعيل دور الـ B.O.T في مجلس الوزراء، حيث هناك اكثر من جهة قدمت طلبا لانشاء مصنع لفرز النفايات واعادة تدويرها. وعن توسعة المطار قال الهاجري انه لا يعلم عن مخططات التوسعة ومدى قربها من المطار، لكن لابد من الاخذ في الاعتبار الغازات الكثيرة التي تصدر من الموقع، التي بالتأكيد سيكون لها الاثر السلبي على مشروع توسعة المطار.

3 آلاف طن نفايات يوميا

تنتج الكويت اكثر من 3000 طن من النفايات المختلفة يوميا تحتاج الى مساحات شاسعة من الاراضي لدفنها، كما اثبتت الدراسات ان الكويت تخسر سنويا في سبيل دفن هذه الاطنان من النفايات مساحات كبيرة من الاراضي، واذا اخذنا في الاعتبار ندرة الاراضي والحاجة الى تخصيصها اساسا للطلبات الاسكانية ولمشاريع التنمية، اضافة الى الاثار الاقتصادية والاجتماعية الخطرة للاساليب الاستهلاكية الخاطئة، التي ينتهجها المجتمع وتنتج هذا الكم الضخم من النفايات، فاننا نجد انفسنا امام مشكلة حقيقية بحاجة الى حل عاجل لها.

16 مردماً خطرا في البلاد

تشير الخريطة البيئية للكويت الى انها مطوقة بمرادم النفايات من شمالها حيث مردم نفايات الجهراء الى جنوبها حيث مردم نفايات الوفرة، ومن شرقها في جزيرة فيلكا الى غربها في منطقة كبد، ويبلغ عدد المرادم ستة عشر مردما للنفايات، جميعها خطرة وتقع في وسط المناطق السكنية، كمردم نفايات القرين، او بالقرب منها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
maatalla abdellatif
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 493
نقاط : 17649

مُساهمةموضوع: رد: تحذير من الغازات السامة   14/5/2009, 16:21




_________________
أن تشعل شمعة ، خير من أن تلعن الظلام
مع تحيات مدير منتدى البيئة المدرسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحذير من الغازات السامة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى التربة والأرض :: خطورة النفايات والمواد المستعملة على البيئة-
انتقل الى: